Skip Ribbon Commands
Skip to main content

كلية الآداب

:

Strategy :All ItemsUse SHIFT+ENTER to open the menu (new window).Open MenuOpen Menu

الرسالة والرؤيا والاهداف
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
Page Image
Body
Full Text
  

تسعى كلية الآداب جاهدة للحصول على شهادة ضمان الجودة والاعتماد العالمي لكافة البرامج التي تطرحها من خلال الريادة والتميز التعليمي والبحثي, والإسهام في بناء مجتمع المعرفة.

 

تسعى كلية الآداب جاهدة للحصول على شهادة ضمان الجودة والاعتماد العالمي لكافة البرامج التي تطرحها من خلال الريادة والتميز التعليمي والبحثي, والإسهام في بناء مجتمع المعرفة. بالإضافة إلى تحسين الأدوات الإدارية، والتعليمية، والبحثية، وإكساب القدر الأكبر منها لطواقمها من الجهازين الإداري والأكاديمي، من خلال رفع سوية التدريب والاستشارة بمعاييرها العالمية، لتمتلكها جميع الهيئات المعنية، وفي الاطار نفسه تعنى بالاهتمام بالتغذية الراجعة من سوق العمل والمجتمع محليا ودوليا عبر وسائل الاتصال المختلفة ، لدفع عجلة التطوير قدما بغية زيادة كفاءة العمل وإدخاله مناخ التنافسية، لتكون مخرجات الكلية من الخريجين والدراسات البحثية والدولية منضوية ضمن المسار الاستراتيجي للجامعة الأردنية ورؤيتها الشمولية في مواجهة التحديات وتوفير البيئة الملائمة للتنمية المستدامة، بناء على توجيهات القيادة الهاشمية العليا وإدارة الجامعة .

 

  

تلتزم كلية الآداب برسالتها السامية المنبثقة من وعيها وأهدافها الاستراتيجية وتاريخها العريق في تطوير الثقافة النوعية، بتحسين نوعية المدخلات التعليمية القائمة على الأسس العلميّة والمناهج البحثيّة الحديثة، لبناء منظومتها التعليميّة المتكاملة العناصر، وبدأب حثيث على مواكبة التطور والحداثة الإلكترونية ، ووسائل التعليم التفاعلي، عبرالشبكة التكنولوجية التي تتوافر لديها في عدد من قاعات التعليم داخل الكلية.

 

تلتزم كلية الآداب برسالتها السامية المنبثقة من وعيها وأهدافها الاستراتيجية وتاريخها العريق في تطوير الثقافة النوعية، بتحسين نوعية المدخلات التعليمية القائمة على الأسس العلميّة والمناهج البحثيّة الحديثة، لبناء منظومتها التعليميّة المتكاملة العناصر، وبدأب حثيث على مواكبة التطور والحداثة الإلكترونية ، ووسائل التعليم التفاعلي، عبرالشبكة التكنولوجية التي تتوافر لديها في عدد من قاعات التعليم داخل الكلية.
وتحرص الكلية انطلاقاً من مبدأ التشاركية الذي تتبنّاه على إشراك المجتمع المحلي (الأفراد والمؤسسات) بقطاعيه : الرسميّ والأهليّ ، لتكون مخرجاتها من الطلبة الخريجين والدراسات البحثيّة التي تقدمها الهيئة الأكاديمية ،ورسائل طلبة الدراسات العليا رفع سوية الثقافة المعرفية وتلبية متطلبات سوق العمل محلياً ودولياً ، ورفده بالطاقات الطلابيّة التي تمتلك رصيداً معرفياً غنياً من المهارات الاساسيّة المتقدمة والكفيلة بدفع عجلة النماء والإنتاج في ظل جدلية الأصالة و المعاصرة اللتين تتكاملان ولا تتفاضلان .

 

  

1. تنمية مهارات الطلبة التخصصية، وتزويدهم بالمعارف التي يحتاجونها في مجالات اللغة والعلوم الإنسانية ولاجتماعية، مما يؤهلهم للمنافسة بنجاح مع خريجي الجامعات الأخرى في مجال العمل وفي الدراسات العليا 2. تعزيز المهارات العامة للطلبة (General Skills) كالتفكير الناقد (Critical Thinking) والتفكير الإبداعي (Critical Thinking) والاتصال الفعال(Communication Effective) وغيرها، بحيث يتميز خريجو الكلية عن غيرهم بقدراتهم على الإبداع والتجديد وفي البحث عن المعلومة ولا يكونوا مجرد ناقلين للمعلومات.

أهداف كلية الآداب

1. تعزيز دور الجامعة الأردنية في المحافل الثقافية والأدبية والفكرية.
2. التواصل مع المجتمع المحلي وخدمة المجتمع والإسهام في التغلب على الإشكالات التي تعاني منها بعض القطاعات المهنية.
3. استضافة أعلام الفكر لغرض إطلاع الأساتذة والطلبة على تجاربهم الفكرية وإقامة الحوارات والتفاعل الذي يغني الفكر الجامعي.
4. ترسيخ العلاقات الدولية بين الأردن والعالم من خلال البرامج الثقافية والندوات الفكرية التي تصلنا بسفارات تلك الدول لتعزيز التبادل الثقافي .
5. وضع برامج ثقافية تجسد إنجازات الجامعة في عيدها الخمسين.
6. التركيز على الخطاب الإعلامي الهادف الذي يليق بمكانة الجامعة الأردنية ويجسد رسالتها الثقافية بكل تجلياتها.
7. الاهتمام بالأنشطة غير المنهجية لبناء شخصية الطالب بوعي حاد يواكب التحديات الراهنة.
8. التوسع في برامج الدراسات العليا وإنشاء برامج على مستوى البكالوريوس تلبية لمطالب السوق المحلي والدولي.
9. تطبيق معايير الجودة على البرامج الأكاديمية وفق منهجيات تحقق معايير التميز والريادة في قطاع التعليم العالي.
10. تعديل الخطط الدراسية بما يناسب التطور المعرفي الذي يشهده العالم.
11. تحديث مختبرات الكلية من خلال تزويدها بالتجهيزات والبرمجيات المتطورة.
12. تشجيع أعضاء هيئة التدريس على المشاركة في المؤتمرات والندوات المحلية والإقليمية والعالمية.
13. دعم المبادرات الشبابية والعمل التطوعي لترسيخ الوعي الوطني ومبادئ الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية المظفرة.
14. تجذير ثقافة البحث العلمي وصولاً لكلية بحثية رائدة ومتميزة في التعلم والتعليم على المستويين المحلي والعالمي.