Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
Brief
Body
StudentImage
  
  
إلى ..............كليتي
إنه المكان ، ماذا يحوي فينا وكيف يكبلنا بسلسلة موصولة
من الذكريات ودفقة إنعاش
إلى ..............كليتي
إنه المكان ، ماذا يحوي فينا وكيف يكبلنا بسلسلة موصولة من الذكريات ودفقة إنعاش تتسرب الى أروحنا ورجفة قلب  للقياه ، إنه المكان الذي لطالما تقمصنا فيه كل الوجوه                                                                                                                   ضحكنا حين اجتمعنا                                                                                                                                                 وبكينا عندما افترقنا                                                                                                                                                وقفزنا عندما انتصرنا                                                                                                                              إنه المكان على أعتابه إستنشاقة موطن وبين أحضانه تتراود صورة أم جمعت أولادها لتخبرهم كيف يكون العلم سلاح وأن العمل من أجل الوطن كفاح وأن السعادة لا تكمن إلا في البذل والعطاء وأن اليقظة إنما هي لحظة ثورة على نفوسنا الضعيفة حين يغزوها الكسل   .                                                                                                                              إنه المكان الذي جمعنا بأحباب عشنا معهم كل الفصول وبحنا لبعضنا بكلمات خالدة وأخذنا على أنفسنا ميثاقاً بأن تدوم محباتنا ، وغرسنا في قلوبنا إخلاصاً يدوم وعملاً طيباً وحكايةً بلون خضار الشجر، لنسقي افئدتنا من ينبوع محباتنا التي لطالما كانت سيدة الموقف .
إنه المكان الذي يطوقة ذاك الممر الصنوبري الطويل بخضرة أخاذة ويحتضن في أكنافه شجرة المنوليا التي تقف شامخة رغم كل ما مر عليها من قصص أنهكت حامليها فشهدت على تلك الحكايات وحفظتها رغم تساقط اوراقها على أعتاب الخريف .

انه المكان الذي قيدنا بزمن نمكُث فيه لنجني ثمار ما زرعنا ونُشهد التاريخ بأننا كنا جزء لا يتجزء من قصصه التي سوف نرويها كلما هاجت الذاكرة وكلما هبت نسائم صباحات تجلينا هناك ومساءات جلساتنا المفعمة بالحركة فهنا كنا يوما وبين ثناياه حللنا ضيوفاً أطالوا الوقوف على الاطلال وأنشدوا لحن القدوم ولكنهم تناسوا لحن الوداع ولم يتذكروا أن هذا العشق الأزلي الذي نما في قلوبنا سيوصلنا إلى حد الهوس عندها  ستعلن أنفسنا حرباًعلى لعبة الاخفاء فنحن لم نتقمص أدوار في مسرحية كنا أبطالها فحسب بل نحن أهلٌ بأن نكون النص ذاته  فلا نتجرد من جزئية المكان ونرحل بل نبقى نحن أحرفه التي لا تُمحى فكم عثنا عبثاًولهواًفي تلك الارجاء فهل حققنا حلماً؟كيف نرد الجميل؟فالنكران أقبح الذنوب                                                                    

انه المكان الذي فرض نظرية الوجود والعدم بطريقته الخاصه حيث نأتي نحن ونذهب ويأتي غيرنا ويرحلون ويبقى المكان شاهد عيان
انه المكان واي مكان.....................
حنين النمورة
كلية الآداب – قسم التاريخ
سنة رابعة







Yes
  
كلية  الآداب :
فضاء رحب ... وكوكب آخر فيه للازمن مرادفات أخرى ...
كلية  الآداب :
فضاء رحب ...وكوكب آخر فيه للازمن مرادفات أخرى ...والزمن الغابر الماضي في تاريخه يحلو ....ولتضاريس هذا الفضاء في القلب لحن آخر ونزف مشاعر لا تقارن بالقول .....للعربية فيه مجد يعلو ويكبر بطلبتها  ولفلسفته نهج يحتذى به ....و به من علم النفوس ما لذ و طاب ...فضاء رحب بمجتمع متناسق متناقض في ذات اللحظة ...تاريخه يُروى ويعاد في ممراته الضيقة ...والسير تحت المطر في شتاءه لذة أخرى ....... هذه هي كليتنا بها نكبر وبنا تعمر ..... إنها كليه الآداب
حنين جوده
قسم التاريخ
سنه رابعة 
Yes