كلية الآداب

"الأفق الرحيب للإشعاع الفكري و الثقافي في المجتمع ، و تجديد قيم الأصالة و الاستنارة و تخريج المثقف ذي العقلية النقدية المتفتحة و القادرة على التواصل الفعال "

كلمة العميد

            إلى طَلَبَةِ الآداب أَحِبَّتي، أَبنائي تَحِيَّةً مُفْعَمَةً بِالوُدِّ، يَفوحُ مِنها الطّيب، وَتَتَدَثَّرُ بِثَوْبِ العِلْمِ وَالمَعْرِفَة، تَحِيَّةً أَساسُها الابْتِكارُ وَقاعِدَتُها الإبداع، تَحِيَّةً إنسانِيَّةً مُعَطَّرَةً بِعَرَقِ الآباءِ وَدُعاءِ الأُمَّهاتِ وَآمالِ الأَساتِذَة، تَحِيَّةً تَحْمِلُ في طَيّاتِها نَفْحَ الآداب، وَتَنْتَشي بِعَبيرِ العَرِبِيَّةِ وَعَراقَةِ التّاريخِ وَأَصالَةِ الجَغرافيا، تَحِيَّةً تُسَطِّرُ في سَماءِ الفَلْسَفَةِ سُطورا، وَتَحْفِرُ لَها في صَفْحَةِ عِلْمِ النَّفْسِ حُضورا، وَتَرْسُمُ في سِفْرِ عِلْمِ الِاجتِماعِ وَالعَمَلِ الِاجتِماعيِّ لَوْحاتٍ وَخُطوطا،تَحِيَّةً لَكُمْ جَميعًا مِنْ كُلِّيَّتِكُمُ الأُمِّ؛ التي ما فَتِئَتْ تَحْتَضِنُكُم، وَمَا انْفَكَّتْ تَنْظُرُ إلَيْكُمْ وَأنْتُمْ

...المزيد...

روابط سريعة